Warning: file_get_contents(): https:// wrapper is disabled in the server configuration by allow_url_fopen=0 in /home/nahraincom/public_html/class/content.php on line 380

Warning: file_get_contents(https://nahrain.com/print.php?cntntid=427911): failed to open stream: no suitable wrapper could be found in /home/nahraincom/public_html/class/content.php on line 380
موسـوعة النهريـن - موقف التيار الصدري اقرب الى الصح ح2
الموسوعة الخبرية الاولى في العراق تأسست عام 2000 م

موقف التيار الصدري اقرب الى الصح ح2
أضيف بواسـطة
النـص : وخدمة الاسلام كفر وقضية في العراق الحلقة الثانية الاخفاق الاكثر تاثير او قل المأزق الاخطر هو المازق الثالث الذي ذكرناه في الحلقة الاولى وهو بالنص حيث سجلنا والمازق الثالث: اقحمت الاحزاب الاسلامية نفسها به هو دخلوا العملية السياسية وعارضوا الامريكان نصف معارضة وعليه الاحزاب الاسلامية لم يرفعوا لواء للمقاومة رغم نصح ايران لهم بذلك لدرجة اشارت لهم بالتحالف مع صدام ضد الامريكان لان صدام ادرك انتهاء دوره عند الامريكان وستتم تصفيته من قبلهم رغم انه العميل رقم 2 لهم في الشرق الاوسط كما فعلت بالشاه عميلها رقم واحد وتحذير المفكر الاسلامي ولكن رفضوا صدام لانه قاتلهم وجلادهم فلا يمكن ان يضعوا يدهم بيده وعليه لم يرفعوا لواء للمقاومة ليكون العراق ايران الثانية. وهذا البديل يجب توفر سياسي عراقي معترف به دوليا شجاعا مع احترامنا لكل الساسة العراقيين وهذا لم يحدث لحد الان او توفر قائدا كغاندي الذي اكتفى بمعزته عن بريطانيا وقال مقولته التي خلدها التاريخ لو تشاجرت سمكتان في البحر بريطانيا هي السبب او السيد الخميني الذي اكتفى بمسبحته عن امريكا وقال كلمته المشهورة امريكا الشيطان الاكبر ولم يتعاملوا بدوبلوماسية ويفاوضوا الامريكان ويفرضوا وجودهم امامهم فيكون حكم العراق للعراقيين ويحكمهم رئيس الوزراء بدون تدخلات خارجية والرئيس العراقي هو ممثل الرئيس الامريكي في العراق وعلى طريقة دول الكومنولث البريطاني فيكون العراق استراليا الثانية ولكن تحت النجمة الامريكية لا التاج البريطاني وهذا البديل يجب توفر سياسي عراقي معترف به دوليا صادقا مع احترامنا لكل الساسة العراقيين وهذا لم يحدث لحد الان او توفر سياسي كالسياسي الياباني حيث وقع ورقة بيضاء الى امريكا بشرط ضمان التعليم 1 والعراق اليوم يعيش صراع بدلين البديل الاول البديل الامريكي وهو الذي يريد ان يدجن العراق ليلحقه بدول الخليج والدول التي مازال الملك فيها يحكم ونحن قتلناه قبل 64 عام اي نعيش الرفاه ولكن لا تطلعات او طموحات ولا رسم سياسات كلها تاتي من اعلى بشكل ايحائي غير مباشر وهذا البديل يوافق به المحبطون من الشعب العراقي لانهم وصلوا الى قناعه لا يفيد استعراض الوطنيات وشعارات الاستقلال ومن يجانب ايران وضدها فهو مستعد يصافح اليهود ولا تذكر ايران امامه والبديل الثاني والبديل الايراني وهو الحاق العراق بمحور المقاومة تحت ادارة واشراف ايران وهذا البديل يوافق به من هم من جماعة ولاية الفقيه من العراقيين والجمهور العراقي المؤمن وبعض مواقف حزب الدعوة الاسلامية المؤاخذات على التيار الصدري اولا: اصطفافه مع البديل الامريكي وهذه المثلبه يمكن ردها ان التيار الصدري نهجه وطني ثانيا : الثراء وهي مثلبه تشترك بها كل القوى الساسة بلا استثناء الا بعض الافراد ثالث : المليشيات وهي مثلبه تشترك بها كل القوى السياسية في غياب الدوله غدة حتى العشيرة لها قوة ضاربه متى ما احتاجت اليها رابعا : التهور وخصوصا الشباب من قتل وسلب وانتهاك الحرمات والتعدي على الناس هنا يمكن ان نقول ان التيار الصدر في الصدارة بتلك الافعال وخامسا : وهي المؤاخذه والمثلبه ونقطة الضعف الاساسية عند كل القوى السياسية ليس لديها موقف واضح من الوجود الامريكي وبرنامجه السياسي في العراق. وان كان التيار الصدري موقف اقرب الى الصح ولكن رفضه الامريكان وعدم التعامل معهم بدبلوماسية ورفع شعار المقاومة ولم تعد العدة لها فهو المازق القاتل الذي يلغلي كل الساسة العراقيين ونجاح البرنامج السياسي الامريكي في العراق لان ايران منضبطة سياسيا امام امريكا لذا كان انضباطها امام امريكا سبب فشل الثورة الاسلامية في العراق 1991 وسجلها التاريخ انتفاضة لانها لم تسمح بدخول المعارضة العراقية المسلحة المتواجده في ايران بشكل كامل حيث امتثلت الى اوامر امريكا وايران وتريد تقاتل بجبهات خارج حدودها لبنان الجنوب، اليمن الشمال، العراق الجنوب، وقد تفتح جبهات اخرى وعليه التيار الصدري امام خيارين اسهلها صعب الخيار الاول: السير وفق البرنامج الامريكي وبالتالي يذوب وايران تستعمل جاهده وبمساعدة جماعة ولاية الفقية من العراقيين والجمهور العراقي المؤمن وبعض مواقف حزب الدعوة الاسلامية ستعمل ايران من تفريغة من المخلصين وشن هجمه شعواء ضده كما فعلت بمنظمة امل واسست حزب الله الخيار الثاني : الانضمام الى الاطار التنسقي للمقاومة وبعبارة اخرى الانضمام الى البرنامج الايراني وعليه ستشن امريكا حرب شعواء ضد ايران واجندها في العراق وسيذهب العراقيون ضحية هذا الصراع بعيدا عن ايران واراضيها لست ضد ايران ولست ضد امريكا بل مع مستقبل زاهر للعراق والمستقبل سيجيب كيف تؤول الامور فالى هناك هههههههههههههههههههههههههههههههههامش 1 وتم اصلاح التعليم بالغاء عقيدة الساموراي وهي السيبوكو وبمقتضاها: الشخص اذا فشل في مهمته ياتي امام الامبراطور ويقوم بشق بطنه بخنجر من اليسار الى اليمين جاثيا على ركبته الغوها لان اليابان بهذه الطريقه خسرت كثير من الكفاءاة بمجرد خطأ واحد
تاريخ الإضافـة 18/01/2022 - 06:27