الموسوعة الخبرية الاولى في العراق تأسست عام 2000 م

رساله مفتوحة الى شورى حزب الدعوة الاسلامية ومؤتمره الكتله الفاعله
أضيف بواسـطة
النـص : ابائي واخوتي الافاضل بعد ان فشلنا في مشروعنا كدعاة مستقلين الذي طرحناه في 2002 وهو توحيد جناحي الدعوة مؤتمر الحسين عليه السلام ومؤتمر الصدر طهرت روحه نامل ان ننجح في مشروعنا هذا اليوم 2021 وهو اصعب من سابقه ان توحدوا العمل مع الجيل الثاني للحركة الاسلامية في العراق، الجيل الثاني لحزب الدعوة الاسلامية، توحدوا العمل مع التيار الصدري . حسب تتبعنا هناك من لايعرف تاريخ حزب الدعوة وادبياته وغير مطلع على ارشيفه حيث ظهر ذلك من خلال كلمات لقية باسم حزب الدعوة او كلام قيل هنا او هناك فحواه ان حزب الدعوة لم يعد العده لهذه المرحله ولكنه استطاع ان يتعامل معها ويقصد مرحله دخول الدبابه الامريكيه الى بغداد وهذا مردود. تعلمون ان حزب الدعوة الاسلامية طرح تحليلا قبيل استلام صدام الى رئاسة الجمهورية هذا نصه بتصريف ان حزب البعث استلم السلطة 17 تموز1968 بثلاث خطوط الخط الاول: الخط العربي العربي الاصيل تم تصفيته في 30 تموز 1968 اي بعد 15 يوم من استلامه السلطه فالبعث معروف بدمويته وسمها الثورة التصحيحية الخط الثاني : الخط البريطاني بزعامة احمد حسن البكر والخط الثالث: الخط الامريكي بقيادة صدام حسين حيث صادر حزب البعث العربي الاشتراكي لصالح امريكا وسيهمش قائد الحزب ميثل عفلق ومفكره الياس فرح وحركي داينمو الحزب شبلي العيسمي، وان حزب البعث العربي الاشتراكي سيجعله صدام حزب البعث العربي الراسمالي ، وبعد حكم البعث ستدخل امريكا العراق انتهى التحليل واوصى البعض ان حزب الدعوة في هذه المرحلة يضعف ويتضضع فاعملوا على اعادة تماسكه لو باعادة هيكلته وتعلمون حزب الدعوة الاسلامية انضج حركة اسلامية في العالم وان كان اقدم منه حزب التحرير القدس المقدس وحركة الاخوان المسلمين الازهر الشريف وثاني اقوى تنظيم في العالم بعد الجيش الايرلندي السري وتفاني كادرة لدرجة تاسس الحزب وبعد زمن اختير له اسم وتواضع السيد محمد باقر الصدرطهرت روحه فابى ان يقال عنه انه مؤسس الحزب وابى الا ان يبقى فردا من كوادره وشهد له السياسي المعروف طاهر يحيى فقال مخاطبا الكادر الوسط لحزب الدعوة الاسلامية آن ذاك ممكن كان معه في معتقل الفضلية 1975 حزب الدعوة الاسلامية لقد دخلتم التاريخ وبعد بفترة وجيزه اعترف حزب البعث بان له هناك حزب معارض ونشر تقرير بصفحتين متقابلتين في مجلته الاساسية الف باء في احد اعدادها 1975 عن كيفة تاسيس حزب الدعوة الاسلامية ومن هم مؤسسوه ولم يسجل عليه اي خرق قبل خروج قيادته الى الخارج وكانت نسبة نجاح خططه 80 وبعد خروج القيادة الى الخارج كان الخرق الامني واضح مما سبب لنا ارباك في التحقيق واعدامات اكثر وعذابات وسياط اكثر في سجون البعث وتدنة نسبة نجاح خططه ما بين 60 الى 40 ومرات الى 10 ومثال ال 10 دخل من الهور الى الساحه العراقية 16 مجاهد 10 مرصودين 5 ارتكبوا اخطاء مما ادى الى اعتقالهم فقط واحد ادى مهمه بنجاح ورجع الى قاعدته الهور وانتصرت الثورة الاسلامية في ايران وتصدع وتشضى حزب الدعوة الاسلامية ورتبك برنامجه فهي المسيرة حيث كانت خطة حزب الدعوة الاسلامية الاولى 1972 التي وقتها رفع شعار بها لو كان اصبعي بعثيا لقطعته ارتئ ان ينزل الف بعد الف من كادره لمقارعة الظلم ومحاربة الفساد والدعوة الى الله في الامة، حتى يضعف البعث يعطى ايعاز لكل كادره الدخول في حزب البعث وبعد مسك كل مفاصل الدوله، ينقض على راس البعث وسلطته بخطة اشبه بحصان طرواده وتم اعتقال امين عام حزب الدعوة الاسلامية عبد الصاحب دخيل رحمه الله وقيل له اكشف عن تنظيمك قال ان الدعوة هنا فاذا استطعتم اخروجها وبعد مواجهة البعث الشرسه الى حزب الدعوة من احواض التيزاب الى رمي الطفل الجنين بن السته اشهر او السنه بالحائط او على الارض ليرغم وامه او ابيه على الاعتراف وفشلت الخطة لان البعث لم يتعامل بحضارية مع حزب الدعوة الاسلامية لانه حزب دموي همجي بطش حتى بكوادره بل حيث جعل منه صدام عصابة . وبانتصار الثورة الاسلامية في ايران طرح خطة بديله 1980 بعد ان قام باحصائية خاصه ان هناك 180 الف شاب وشابه جامعيه فقرر ان يهجم بجله بكل كوادره ومع ذلك استثنا قسم منهم للاخذ باسوء الاحتمالات وهو فشل الخطة. اذا تهجم كوادر حزب الدعوة على كل مديريات الامن ومقرات الحزب ليقطع البصرة ويؤسس فيها جمهورية اسلامية فتعترف بها ايران ودولتين اخريتين ويتم الزحف الى بغداد بخطة قادها الدكتور شاكر صيهود وفشلت فشلا ذريعا. وزاد البعث من هجمته لذا لجئ حزب الدعوة بتكتيك مختصرة مفاتحة الشقاوات بالتوبه الى الله ويكون مشروع للشهادة فقبل الكثير من الشقاواة وتاب توبه حقيقة وبه واجه حزب البعث لان المتدينين احدهم يتحرج هن ذبح دجاجة او يعرض عن تعلم السياقه خوفا من يدهس شخص او حيوان خطأ وسمية هذه العملية بعملية التوظيف الاولى ونجح في ذلك ولكن اصدر حزب البعث قراره باعدام كل من ينتمي الى حزب الدعوة واعتقل حتى جمهور الدعوة وقال صدام 1982 ما ادراد ما 1982 ظن منه انه دق اخر بسمار في نعش حزب الدعوة الاسلامية وابدل كلمة حزب الدعوة التي يطلقها على كل مؤمن في الشارع واطلق كلمة خميني بدلها وقطع البعث وصدام بالحديد والنار الجيل الثاني للحركة الاسلامية عن جيلها الاول حزب الدعوة الاسلامية، فاسس الجيل الثاني تجربة جديدة مستفيدا من اخطاء الجيل الاول وهو جيلنا جيل حزب الدعوة الاسلامية فبدل التقاطع مع حزب البعث واختار التخالف وانتقل من نظرية حزب الامة الى نظرية امة الحزب. واستقل تماما عن ايران لدرجه خاطب السيد محمد محمد صادق الصدر طهرت روحه السيد الخامنئي حرسه الله انت ولايتك فقط على ايران، وجن جنون ايران وجأت الاسئله الى تنظيمات الداخل والمعارضة الداخل بشكل عام اكتبوا لنا عن حوزة النجف الاشرف اكتبوا لنا عن محمد محمد صادق الصدر وعلى اثرها شوهة صورة السيد محمد محمد صادق الصدر وبات الجمهور المؤمن يعده عميل الى البعث وصدام حسين . جاء التغير واختلت بوصلت حزب الدعوة الاسلامية وحاولت امريكا مصادرته فلم تفلح وحاولت مصادرته ولم تفلح واليوم تعمل على تاميمه من خلال الهجمه الشرسه على التيار الصدري وقائده. لو يمم السيد مقتدى اعزه الله وجه صوب ايران اي اطاع ايران لبات اقوى صيتا من السيد حسن نصر الله لبنان واكثر شجاعة من الحوثي اليمن واكثر بطوله من الشهيد النمر رحمه الله السعودية. ولكن اليوم السيد مقتدى اعزه الله عند من يسر خلف ولاية الفقيه وعند جمهور المؤمنين العراقي مقلدي السيد السيتاني دام ظله وعند كادر حزب الدعوة العام معتوها غبيا، لدرج سلب الاعلام منه تاريخه وسماه مقتدى محمد والغوا الصدر من اسمه. اخوتي في شورى حزب الدعوة ومؤتمره الجناح الفاعل لا تتعاملوا مع كادركم بشكل عام وكادر التيار الصدري الذي هو كادركم كما تعاملت الثورة الايرانية مع ابنائها كادرها الثورة الايرانية اكلت ابنائها ومصير ابراهيم يزدي خير شاهد ولا تتعاملوا كما تعاملت الثورة الروسية مع كادرها الثورة الروسية تعاملت مع ابنائها كادرها بدكتاتورية ومذابح استالين خير شاهد تعاملوا مع كوادركم من الجيل الاول الدعاة ومن الجيل الثاني الصدريين كما تعاملت الثورة الفرنسية مع ابنائها كادرها الثورة الفرنسية عشقت بين ابنائها كوادرها فخط الخبرة الشيبه وخط القرار الرجال وخط التقدم الى الامام الشباب الفتوه العنفوان الثورة الحماس انتم الشيبه ومنكم الرجال وخط الشباب الفتوه والعنفوان هو جلينا الثاني التيار الصدري اسمعوا منهم امتثلوا لهم توجوا السيد مقتدى الصدر اعزه الله رمزا وطنيا اسلاميا وليختار رئيس الوزراء ستواجهون مشكلتين سنواجه نحن حزب الدعوة مشكلتين المشكله الاولى داخلية من يتنازل لمن لاننا نحن العراقين كما وصفنا الشاعر علي الشرقي ان قوؤمي كلهمُ رؤسُ أأريت مزاعة البصل انتم شيبة حزب الدعوة ورجالها من يتازل للتيار الصدري اتركوا النرجسية والتعالي وحتى الاعتداد بالنفس انتم باردروا لا يكون خطابكم للتيار الصدري استعلائي تواضعوا للتيار الصدري اسمعوا منه امتثلوا لهم توجوا السيد مقتدى رمزا اسلاميا وطنيا وليتختار رئيس الوزراء. وحتى في الحسابات الحزبية والسياسية هو الاول لانه له الشارع العراقي وهكذا تكلمة صناديق الاقتراع. تواضعوا تذللوا للتيار الصدري سيرفعكم الله تذللوا الى السيد مقتدى من اجل عزة الاسلام ووحدة الامة لا تفشلوا مشروعنا هذا كما فشلتم المشروع السابق المشكله مع التيار الصدري الاخ الامين العام نوري المالكي يوجه رساله الى السيد مقتدى نحن الاعلى وتعال اخضع والاخ زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يوجه رساله الى نوري المالكي تعال اخضع لتكن منكم انتم الخبرة والقرار المبادره وصافحوا التيار الصدري المشكلة الثانية موقفنا من ايران حزب الدعوة اليوم اقرب منه الى ايران من التيار الصدري وهذا خطا ترتكبوه تذكروا ما حدده شيخ المجاهدين حسن فرج الله رحمه الله مع رفيق دربه في الدرس وسوح الوغى السيد الخامنئي حرسه الله ايها الايرانيون لم تتدخلون في قراراتنا كونا سندا لانا لا تملوا علينا وحل هذه المشكله ان تقنعوا رفاق الدرب في ايران ان لا يتدخلوا بشكل مباشر في القرار العراقي ويسمحوا لمن يعمل تحت ولاية الفقية من الايرانيين الذي وصلت فصائلهم الى اكثر من 50 وبات يخاطبهم الاعلام العام بانهم مليشيات ليؤسس الاخوة العراقيين ضمن ولاية الفقية حزبا اخر حزب الله عراقي بقوة حزب الله لبنان وتدخلوا العملية السياسية حزبين حزب ماسك السلطة وهو حزب الدعوة بجيليه ابناء محمد باقر الصدر وابناء صادق الصدر والمعارضة بيد حزب الله العراقي
تاريخ الإضافـة 22/10/2021 - 19:43