عاجل
الموسوعة الخبرية الاولى في العراق تأسست عام 2000 م

مصطلح الاسلام السياسي
أضيف بواسـطة
النـص : مصطلح الاسلام السياسي مصطلح الاسلام السياسي كتهمه او شبهه او تحجيم للفكر الاسلامي او اقصاء له وجعله كدين ليسور كما سور الدين المسيحي في الفاتيكان ابتكره الغرب بفكره الراسمالي وبالذات امريكا لضرب الفكر الاسلامي ليلغي هوية الامة وامكانية نهوضها ليؤمن مواده الاولية من الدول الاسلامية ودول العالم الثالث وجعلها سوقا لمنتجاته . وامضته الحركة العمالية او قل الفكر الشيوعي في الشرق لموقفها من الفكر الاسلام اذ تحجمة كدين وتعتبر الدين ظاهرة سلبية في المجتمع. وراح يروج لها بقوة المثقف العربي الذي يعرف نفسه بانه علماني ويدعو الى اقتباس التجربة الغربيه بحذافيرها عدا موقفه من الدين فموقفه عدائي لا كموقف التجربة الغربية التي تقدس الدين ولكن تنظرله كعلاقة شخصية بين الانسان وربه او المثقف العربي الذي يعرف نفسه بانه علماني يساري الذي يخشى الطبيعة الاسلامية للامة فلا يقول انه شيوعي او ملحد ناكرا لوجد الله سبحانه وتعالى ظهر مصطلح الاسلام السياسي او شاع استخدامه بعد ان صعدت الاحزاب الاسلامية للحكم بانتخابات حرة بفسحة من الديمقراطية كانت ضمن البرنامج الامريكي الذي اقتضى التخلص من الدكتاتوريات العربية خوفا من ان تنضج عوامل الثورة في البلاد العربية لطرد الهيمنه الامريكية التي خلفت الهيمنه الاوربية على البلاد العربية اذ تقاسمت بريطانيا وفرنسا البلاد العربية بعد ان اقصت هيمنه تركيا باسم الدولة العثمانية عليها وسينتهي يوما ما كما انتهى مصطلح الرجعية في القرن الماضي كتهمه او شبهه اوتحجيم للفكر الاسلامي الذي ابتكره الغرب ايضا وبالذات بريطانيا واتنهى بانتصار الجبهة الانقاذ الاسلامية في الجزائر بالانتخابات باغلبية كاسلاميين فبتنا نمازحهم بقولنا نحن رجعيين يبتسموا ويقولوا وياكدوا بل سياسين . سينتهي مصطلح الاسلام السياسي بطريقة ما كحتمية او ضرورة عقلية ليكون الفكر الاسلامي فكرا موازيا للفكر الراسمالي والفكر الشيوعي بل انضج منهما ويعالج اخطائهما واليوم كمصطلح راج سوقه وثبتت تهمته او شبهته على الفكر الاسلامي لان السياسي الاسلامي ما زال مراهقا ولم يدخل الساحة العالمية اي اسم سياسي اسلامي عدا نبيه بري مع احترامنا لكل السياسيين الاسلاميين .
تاريخ الإضافـة 09/09/2019 - 06:16