عاجل
الموسوعة الخبرية الاولى في العراق تأسست عام 2000 م

السياب وقباني ومطر والمبادئ
أضيف بواسـطة
النـص : السياب وقباني ومطر والمبادئ بدر شاكر السياب شيوعي واحمد مطر اسلامي و نزار قباني انشد لتحرر المراة والحب في الهواء الطلق فهو فكر برجوازي راسمالي ولكن غدا كلا منهم تاريخ لوحده لتخلي كل فكر عن مبادئه في الساحة العربية . الشاعر اكثر احساسا وارق عاطفة لذا يكون اول الممتحنين لصدق المبدأ فانفصل السياب عن الشيوعية واصبح تاريخا لوحده وانفصل نزار القباني عن الراسمالية واقتباس تجربتها في العالم العربي وبات تاريخ لوحده وتخطى اكثر نقدا الحكام العرب بل هاجم الذين اقتبسوا التجربة الغربية وحاربوا الدين ولم يقدسوه واستعبدوا المراة ولم يقولوا بحريتها وحرموا الحب رغم علمانيتهم ولم يقروا الديمقراطية بل اسسوا دكتاتوريات عربية وصدح نزار قباني ضدهم ويمكن ان نكتب هنا بعض من قصيدته السيرة الذاتية لسياف عربي 1 أيها الناس: لقد أصبحت سلطانا عليكم فاكسروا أصنامكم بعد ضلال ، واعبدونى. إننى لا أتجلى دائما فاجلسوا فوق رصيف الصبر، حتى تبصرونى اتركوا أطفالكم من غير خبز واتركوا نسوانكم من غير بعل واتبعونى إحمدوا الله على نعمته فلقد أرسلنى كى أكتب التاريخ، والتاريخ لا يكتب دونى إننى يوسف فى الحسن ولم يخلق الخالق شعرا ذهبيا مثل شعرى وجبينا نبويا كجبينى وعيونى غابة من شجر الزيتون واللوز فصلوا دائما كى يحفظ الله عيونى أيها الناس واحمد مطر انتمى للجيل الاسلامي الذي نادى بالاسلام فكر وهتف الى الاسلام الى السلام الى فلسطين ودالت الايام دولتها وصعد الاسلاميون على سدة الحكم فكان يا ما كان وصدح احمد مطر ينقدهم ولم يبرح صف المعارضة ويمكن ان نختار هنا بعض من قصيدته فهمت الآن ياولدي لماذا قلت لا تكبر !؟ فمصرٌ لم تعٌد مصراَ وتونس لم تعد خضرا وبغدادٌ هي الأٌخرى تذوق خيانة العسكر وإن تسأل عن الأقصى فإن جراحهم اقسى . . . ونصف الشعب في المهجر صغيري إنني أرجوك لا تكبر فأُمتنا مٌمزّقةٌ . . . هنا سيسي هنا سبسي هنا حوثي هنا حفتر هنا إيران وأمريكا و إسرائيل و ابن عمر هنا عربي يخذلنا ومسلم جاء ينحرنا و إرهابي يفجرنا ولاندري لِم فجّر والسياب لم يعش الى اليوم ليرى الشيوعي نزع الاحمر والشيوعية مالت الى ديمقراطية رأس المال بتحرر المراة وكان حديث في محفل شيوعي عن الطائفية فهذا يمجد علي وذاك مع عمر فصرخ شيوعي مخضرم دخل عليهم ما دهاكم انسيتم الدين افيون ولكن عزز راي فريق ضد اخروتناسوا ان عمر لم يكتب لافته على مسجد ممنوع دخول علي واصحابه او لا يوجد تراب للسجود فالسجود على السجاد ولم يبني علي مسجدا لشيعته ويمنع دخول عمر ومنتخبيه بل زوجه ابنته وقال عمر ما من معضله الا ولها ابي الحسن فعاشوا حكومة ومعارضة بسلام من اجل تقدم الامة . وبات السياب تاريخ لوحده حيث راى ما كان عليه الشيوعي اليوم ولكن حاربه البعث واقبره الكويت فلم يسمعنا كثير في ذم الشيوعية كذم نزار الى جيله الراسمالي وذم احمد مطر الى جيله الاسلامي بل تغنى بالمطر واكد الجوع والكدر من خلال عينيها أنشودة المطر عيناكِ غابتا نخيلٍ ساعةَ السحَرْ، أو شُرفتان راحَ ينأى عنهما القمرْ. . . . والموت، والميلاد، والظلام، والضياءْ؛ فتستفيق ملء روحي، رعشة البكاءْ ونشوةٌ وحشيّةٌ تعانق السماءْ . . . ودغدغت صمت العصافير على الشجرْ أنشودةُ المطرْ. مطرْ. مطرْ. مطرْ. . . . أتعلمين أيَّ حُزنٍ يبعث المطرْ؟ وكيف تنشج المزاريب إذا انهمرْ؟ وكيف يشعر الوحيد فيه بالضياعْ؟ بلا انتهاء ـ كالدَّم المراق، كالجياعْ، كالحب، كالأطفال، كالموتى ـ هو المطرْ! . . . وفي العراق جوعْ . . . مطرْ. مطرْ. مطرْ. في كلّ قطرةٍ من المطرْ حمراء أو صفراء من أجنَّةِ الزَّهَرْ. وكلّ دمعة من الجياع والعراة وكلّ قطرةٍ تراق من دم العبيدْ فهي ابتسامٌ في انتظار مبسمٍ جديدْ أو حُلمةٌ تورَّدت على فمِ الوليدْ في عالم الغد الفتيّ، واهب الحياة. ويهطل المطرْ.
تاريخ الإضافـة 19/08/2019 - 20:11