الموسوعة الخبرية الاولى في العراق تأسست عام 2000 م

الى الاستاذ ثائرعبد الكريم مع التحيات
أضيف بواسـطة
النـص : الى الاستاذ ثائرعبد الكريم مع التحيات كتب الاستاذ الفاضل ثائر عبد الكريم على مقال الاطروحات السياسية لادارة الدولة الذي نشرته في موسعة النهرين الغراء وكررت نشره في صحيفة المثقف الغراء العدد 7421 يوم 982019 ما يلي شكراً الى الاستاذ صبري الفرحان على هذا المقال المتعلق بالافكار في حكم الدولة لا اريد ان اناقش الافكار الارضية كالشيوعية و الرأسمالية في ادارة الدولة. و لكن لدي بعض الاسئلة المتعلقة بالدين بصفتك كاتب اسلامي كنت اتوقع ان العراق سوف يبنى من قبل الاحزاب الاسلامية و يعوض المواطن العراقي عن ما فاته من حيف و فقر و دمار من قبل النظام الصدامي. لانني كنت اعتقد ان هذه الاحزاب تخاف من الله و تكون حريصة على اموال الشعب. و لكن للاسف الشديد اتضح لي انها احزاب ماكرة تستعمل الدين كوسيلة و غطاء للحصول على الحكم فقط و ترك الرعية في تعاستها؟؟؟؟ اثبتت الاحداث ان الاحزاب الاسلامية جميعها السنية و الشيعية هي اكبر خطر على بلدانها و هي تنفذ اجندات خارجية سواء لدول الجوار و ما وراء البحار. احزاب سياسية منافقة تتاجر بالدين ماذا فعلت فتاوي الوهابية في تدمير افغانستان و الدول العربية؛ العراق و سوريا و ليبيا و مصر؟ و ماذا فعلت الاحزاب الاسلامية التي جاءت بأتفاق ايراني امريكي مع الدبابة الامريكية بالعراق؟ لاحظ سكوت رجال الدين عن السرقات التي تقوم بها مافيات الاحزاب الاسلامية في العراق ؟؟. لأنهم انفسهم اصبحوا بين ليلة و ضحاحا من اكبر اللودات في العراق. و نسمع على مدار اليوم المواعض و الخطب الرنانة لتخدير عقول الناس البسطاء امثالنا. هل هذا هو الدين الذي اراده الله؟؟؟؟؟ و الشيء المهم جداً انهم مزقوا النسيج الوطني العراقي و نثروا سموم الطائفية بين ابنائه لكي يصفى لهم الجو في تدمير العراق؟؟؟ لدي اسئلة دينية س 1: هل توجد مذاهب في الدين الاسلامي؟؟ س2 : هل ان الدين الاسلامي دين وراثي بقريش اوبني هاشم؟ س3: هل يوجد في الدين الاسلامي معصومين؟؟ س4: هل توجد في الدين شعائر غير شعائر الله ؟ آسف على الاطالة و ارجو تقبل اسئلتي بصدر رحب و شكراً جزيلاً ارجو نشر هذا التعليق مع الشكر و التقدير انتهى الى الاستاذ الفاضل مشكلة المثقف العربي والفكر الاسلامي من اجل اذكاء الحوار والبحث عن الحقيقة وهي ضائعة نقول المشكلة الحقيقة ان المثقف العربي لايقبل الفكر الاسلام بل يعتبره تراث او افيون كتب الاستاذ متفضلا : لا اريد ان اناقش الافكار الارضية . اقول : لا احبذ هذا التقسيم افكار ارضية وافكار سماوية بل عصارة الفكر البشري الى اليوم الفكر الراسمالي الفكر الشيوعي الفكر الاسلامي وناقش المفكر العربي علي حرب في كتابه الانسان الادنى امراض الدين واعطال الحداثة امكانية طرح فكر رابع ودعى الى مناقشة كونية لتحديد معالمه ، واكد المفكر الاسلامي محمد باقر الصدر في كتابه المدرسة الاسلامية ان الاسلام الاصيل هو الفكر الرابع لانه مازال فكرا مجردا كالفكر الشيوعي . كتب الاستاذ متفضلا : كنت اتوقع ان العراق سوف يبنى من قبل الاحزاب الاسلامية. الجواب : الاحزاب الاسلامية لم تصنع الثورة ولم تقم بالتغير لان السياسة العراقية بيد الدول المهيمنه كان تعين الرئيس العراقي من اسطنبول الى 1919 بعدها 1920 الى 1978كان يعين من لندن ومن 1979 الى اليوم يعين من واشنطن هذه حقيقه رغم كل وطنيتنا وعروبتنا فامريكا بعد ان قرأة ان هناك بوادر ثورة ضحت بصدام حسين واحدثت التغير كما ضحت بالشاه عميلها رقم واحد وصعد الاسلاميون على سدة الحكم بانتخابات حرة والقرار السياسي ليس بايديهم السياسي الاسلامي ما زال مراهقا ولايملك الخبرة الكافية في ادارة الدولة واسلم لك لاني لايمكن ان ابرر الاخطاء او اساند الفساد كتب الاستاذ متفضلا : اثبتت الاحداث ان الاحزاب الاسلامية جميعها السنية و الشيعية هي اكبر خطر على بلدانها الجواب الاسلاميون اقل دمويه اطلق العنان الى الشيوعين ابان حكم العميد عبد الكريم قاسم فاعدموا البعثي وهتفوا الما يصفق عفلقي والاحبال موجودة واعدموا الاسلامي وهتفوا بعد شهر ماكو مهر ونذب القاضي بالنهر ومذابح استالين خير شاهد على دموية الفكر الشيوعي. وحكم البعث فاعدم الشيوعي والاسلامي وتفنن بالقتل تنزيلهم تدريجياً باحواض التيزاب ورمي الانسان الى الكلاب وفجر بهم الالغام في جبهات القتال والاستعمار خير شاهد على مذابح الفكر الرسمالي وعليه الاسلاميون اقل دموية والفكر الاسلامي اقل ذبحا وهذا تاريخيا ثابت كتب الاستاذ متفضلا : ماذا فعلت فتاوي الوهابية في تدمير افغانستان و الدول العربية؛ العراق و سوريا و ليبيا و مصر؟ الجواب : الوهابيه ابشع صورة للاسلام واسوء فهم له علما انها لم ترقى الى مذهب اسلامي او فرقه اسلامية انما افكار جأت لتجديد الاسلام وادت الى انتكاسته واستفاد اعداء الاسلام من تنجنيدهم لصالحهم بضرب الاسلام نفسه كتب الاستاذ متفضلا : وماذا فعلت الاحزاب الاسلامية التي جاءت بأتفاق ايراني امريكي مع الدبابة الامريكية بالعراق؟ الجواب : هذه ادبيات حزب البعث العربي الاشتراكي والحس الطائفي الذي اذكاه الوهابيه عند ابناء السنة والجماعه المعتدلين حيث تعد امريكا وايران في صف واحد بالعداء الى العرب ايران نصحت الاحزاب الاسلاميه ان تساند صدام حسين ضد امريكا بعد تمرد عليها لانه ايقن ستضحي به كما ضحت بعميلها رقم واحد شاه ايران وارجع الى الوراء لتقرأ اجتماع وزير خارجية ايران ابراهيم يزدي مع صدام حسين ابان الحرب بين البلدين على هامش مؤتمر الدول الاسلامية حيث دعت ايران صدام حسين ان يصطف معها ويدير فوة المدافع صوب القدس لتحريرها ولو فعل صدام ما طلب منه بلا مبالغة قد تحرر فلسطين ولكن اسس جيش القدس وحتى من النساء ليعزز من قدرته لمحاربة ايران واستمر بالحرب وجاء ملك حسين من الاردن ليضغط ازراء صواريخ ارض ارض ضاحكا لتزلزل ايران امريكا زالت الدكتاتوريه العربيه خوفا من ثورة الشعب العربي وكان صدام الهدف الاول لها الاحزاب الاسلاميه قررت ان لاتكرر خطأها في 1920 عندما دخلت بريطانيا العراق ولم يشتركوا في الحكم واسلم معك ايران تريد العرب ان يدوروا في فلكها تحت شعار تصدير الثورة لا كما يزعم البعث والطائفيون انها امبراطورية فارسية بل جمهورية اسلامية وهي عدو الى امريكا لعل في المستقبل تتخلى عن مبديتها بادخال الحداثة كما فعلت الصين ولاتصر بالبقاء على مبادئها فتسقط كما سقط الاتحاد السوفيتي هذا المستقبل يجيب عليه كتب الاستاذ متفضلا : لاحظ سكوت رجال الدين عن السرقات لم يسكت رجال الدين عن السرقات بل مواقفهم ثلاث القسم الاول : الذي ينتمي الى مدرسة الصحابه ستراتجيته مسايرة الحاكم فكما سايروا البعث ودمويته يسايروا حكام اليوم وسرقاتهم والثائر منهم اقصي كما اعدم البعث الشيخ عبد العزيز البدر طهرت روحه القسم الثاني : الذي ينتمي الى مدرسة اهل البيت ستراتيجتيه عدم التدخل في السياسة ويحدد معالم الحلال والحرام فالسرقه حرام فقط يكتفي بهذا الحد والثائر اقصي كما اعدم البعث السيد محمد باقر الصدر طهرت روحه القسم الثالث : رجال الدين من المدرستين ضمن الاحزاب التي تحكم فلا يعدون تلك سرقات بل تصرفات لها تبريراتها الشرعيه كتب الاستاذ متفضلا : و الشيء المهم جداً انهم مزقوا النسيج الوطني العراقي و نثروا سموم الطائفية بين ابنائه لكي يصفى لهم الجو في تدمير العراق؟؟؟ سياسة فرق تسد قديمة حاول اعداء العراق والامة العربية استغلالها فمن الحكم العثماني الذي دعم السنه ضد الشيعة على اعتبار ولائهم الى ايران وسقط هذا الرهان بثورة العشرين حيث ثار الشيعة ضد بريطانيا الكافره وايدوا الحكم العثماني السني المسلم وحاول البريطانين اذكاء الطائفية فنصبوا للشعب اكثره شيعه العراق رئيس سني ونصبوا لشعب اكثره سنة سوريا رئيس شيعي وسقط الرهان حيث باتت العوائل نصفها شيعي والنصف الاخر سني وجأت امريكا وعلى يد حزب البعث و صدام حسين وكان طائفيا بمتياز فكل شيعي متهم الا ان يثبت ولاءه للسلطة ففي احد دورات كلية الشرطة طرد كل اهل الجنوب الشيعي ولم يقبل منهم عدا 200 من مجموع 700 ومثال اخر على طائفية البعث وصدام طوال حكم حزب البعث لم يبنى مسجد واحد للشيعة وسقط الرهان ايضا فدخل السني السجن بتهمة حزب الدعوة الاسلامية . وجاء التغير والشعب العراقي شعب متمرد ثائر فحركت امريكا الحس الطائفي بشكل فعال وسينتصر العراق ايضا والاحزاب الاسلاميه وجدت نفسها في الساحة وكبيادق الشطرنج تتحكم بها امريكا كتب الاستاذ متفضلا : س 1: هل توجد مذاهب في الدين الاسلامي؟؟ الجواب : وصلت المذاهب الاسلامية الى 50 مذهبا فبالاضافه الى المذاهب الاربعة المعروفه كان مذهب الاوزاعي ومذهب الحسن البصري ومذهب الثوري وغيرها وقلصها الخليفة العباسي الى اربع وثبت الامام الصادق المذهب الخامس وسمي باسمه المذهب الجعفري فاستمرت خمس المذهب المالكي المذهب الحنبلي المذهب الحنفي المذهب الشافعي المذهب الجعفري. وهذا ما كان يحتج به حزب البعث العربي الاشتراكي لتعزيز نهجه العلماني حيث ظهر صدام حسين في التلفاز وقال لو طبقنا الاسلام على أي مذهب نسير تاكيدا منه للسير في فلك امريكا باطروحتها العلمانية في الحكم والقول ان الفكر الاسلامي لايحجمه او يلغيه مذهب فالاقتصاد الاسلامي واحد والفلسفة الاسلاميه واحده والتكافل الاجتماعي في الاسلام واحد في كل المذاهب كتب الاستاذ متفضلا : س2 : هل ان الدين الاسلامي دين وراثي بقريش اوبني هاشم؟ الدين الاسلامي رسالة من الله وحكم من الانسان بما انزل الله فيضيف الاسلام لنظرية المعرفه رافد ثالت وهو الوحي مع الحس والعقل الرساله تلقاها الانسان من الله سبحانه وتعالى عن طريق الانبياء ولكل نبي اوصياء يكملون ما جاء به النبي الى مجئ نبي جديد ليوسع التشريع بما يتناسب ومتطلبات المجتمع المعاصر وعليه للدين الاسلامي نبي وهو محمد بن عبد الله 571 م الى 632 م وله اوصياء للمحافظة على الرسالة والنبي واوصياءه تعين من الله وهم معصومين حتى تصل الرساله بلا نقص اما الحاكم الاسلامي فهو ينتخب من الامة ولايشترط ان يكون من قريش ومن بني هاشم كتب الاستاذ متفضلا : س3: هل يوجد في الدين الاسلامي معصومين؟؟ الجواب : نعم المعصوم النبي صل الله عليه واله واوصيائه وهم 12 الائمة عليهم السلام المعروفين حتى تصل رسالة الدين بلا نقص للبشرية كتب الاستاذ متفضلا : س4: هل توجد في الدين شعائر غير شعائر الله ؟ الجواب نظريا لا ولكن عمليا ادخل الشئ الكثير من ثقافات الامم الاخرى وجعلت من الشعائر لدرجة لايمكن التميز بينها بسهوله منها الدروشة والتطبير وغيرها كثير. دمت مفكراً واكرر تقبل تحياتي مع الود صبري الفرحان
تاريخ الإضافـة 12/08/2019 - 05:54