عاجل
الموسوعة الخبرية الاولى في العراق تأسست عام 2000 م

اللادينيون اجندة لجهة ما ام رجوع للسفسطة؟ الحلقة الثانية
أضيف بواسـطة
النـص : اللادينيون اجندة ام رجوع للسفسطة الحلقة الثانية رجوع للسفسطة الا دينيون او الذين يشنون حملة شعواء على الاسلام الاسلام في زعمهم دين تكفيري ينادي بهيمنة رجال الدين على الحكم ويمثله فكر داعش ويزعمون انهم يبحثوا عن الحقيقة ونسوا حقيقة ان الاسلام دين الرحمه وفكر ينادي بالحاكمية لله موجد الكون و يطرح نفسه بموازت الفكر الراسمالي الديمقراطي الذي ينادي بحكم اصحاب المال الذي يطرح العلمانية كاطروحه سياسية لادارة الدوله والفكر الشيوعي الذي ينادي بحكم العامل ويطرح المشاعية كالية في المجتمع . والقران في زعمهم فيه تناقضات ويقولوا هذه حقائق ونسوا حقيقة ان القران الكتاب الاول الاكثر قراه في العالم الرسول الاكرم يسفهونه لدعم الحقيقة حسب زعمهم ونسوا حقيقة ان الرسول الاكرم على راس قائمة المصلحين في العالم حسب الدراسات الحديثة. رب المسلمين يهاجموه وكانهم عددوا الاله فاله الخير واله الشر فاله المسلمين سفاحا له شعب مختار . هل هم اجندة لدولة او جهة ما ام عودة لفكر السفسطة الذي يخلط الحقيقة بالسراب والحق بالباطل. ويمكن ان يقال ان اللادينيين رجوع فكري للسفسطة على ضوء ما يلي 1- بعد اغتيال الفكر وكل الفكربما فيه الفكر القومي في ظل الدكتاتوريات حيث عزل الامة عن متابعتها الفكرية ،وجاء التغير بفسحة من الديمقراطية وبدات الامة بمتابعتها الفكرية. لذا عمد الى متابعه الفكرية من حيث انقطعت حيث قفل العلماني الذي لديه اوربا ونظامها الراسمالي قدوة له بمطالعة ماكتبة الدكتور علي الوردي ، وعمد الاسلامي الى الاشارة الى نتاج الفيلسوف والمفكر محمد باقر الصدر اما الشيوعي رجع يمجد الثائر جيفارا هنا حدث خلل في التركيبة الذهنية للامة فلم تسعف العلماني كتابات الدكتور علي الوردي حيث نقده للدين وركنه كتراث، او تسويره في مكه على غرار الفديكان بات غير مجدي بعد انتصار الثورة الاسلامية كثالث ثورة شعبيه في العصر الحديث سدلت بعد الثورة الفرنسية وثورة روسيا الحمراء وبعدتسلقها متجاوزة تجارب العالم الثالث، الى مصاف الدول المتقدمة وجوبه الاسلامي باشارته الى نتاج المفكر محمد باقر الصدر بلعنات فهذا الفكر الاسلامي الحاكم افرز لصوصا وانتهازيين وبات تمجيد الشيوعي الى جيفارا نوعا من البكاء على الاطلال فلا اتحاد سوفيتي ولا معسكر شرقي ولا كاستروا والصين الماوية بدات تغير بوصلتها نحو التخلي عن المبادئ. هذا الخلل ارجع الامة قرون فكرية فرجعت القهقرا من مرحلة العلم وعبرت عكسيا مرحلة الفلسفة وحلت في مرحلة السفسطة حيث اختلطت في ذهن الامه المفاهيم العلماني يرى العالم الغربي متقدم علينا ومرفه اقتصاديا، ومن جهة اخرى عندما عاش هناك شاهد عصابات المخدرات وعصابات السرقات، ويدخل الانسان العادي يتسوق بمئة يورى او اكثر واذا سنحت له الفرصة يسرق قطعة حلوى سعرها يورا واحد ،و المتسكع في الشوارع يلتقط اعقاب السكاير من الارض ليس فقط على مراى الحكام والمجتمع بل له وصف (الهوملس ) وفي احد المدن عمل له نصب. الاسلامي يرى الاسلام دين مقدس يواكب العصر من جهه ،ومن جهة اخرى الاسلام يذبح ويسبي وياخذ غنيمة والشيوعي شاهد الشيوعية بمبدئيتها سقطت تجربتها الاساسية وانفرط عقد الاتحاد السوفيتي ،والتجربة الماوية في الصين بدات تتخلى عن مبدئيتها شيئا فشيئا . وعليه بات هذه الظواهر مالوفة لدى الامة الا ديني - فهو لم يمتلك مبدئية الشيوعي بانكار الخالق ولا اخلاص المؤمن بتقديس الخالص علماني يساري - العلمانية اطروحة سياسية لدارة الدولة في الفكر الراسمالي، واليساري موقف يتصف به الثوري الشيوعي فهو ضمن الفكر الشيوعي اذا ظهور الادينيين رجوعا فكريا للسفسطة حسب هذا المنظور السفسطة: هي قياس مركب من الوهميات الغرض منه إفحام الخصم أو إسكاته. والسفسطائيون ينكرون الحسيات والبديهيات وغيرها مما أقره المنطق أو قبلته أحوال المجتمع السليم السفسطة : الحكمة المموهمة المعجم الوسيط السفسطة: هي أيضاً التلاعب بالألفاظ لطمس الحقائق والإجابة على السؤال بسؤال(1) وهناك من يؤكد ان لا دينين ردت فعل لمن انصدم بتصرف الاسلاميين بعد تربعهم على سدة الحكم ،واخر يفسرها اسقاطات من اناس اثروا الشهوات واختلط عليهم الواقع هههههههههههههههههههههههههههههامش 1- الموسوعة الحرةعن ويكيبيديا
تاريخ الإضافـة 17/11/2018 - 16:31