عاجل
الموسوعة الخبرية الاولى في العراق تأسست عام 2000 م

تقديرا لموقف رئيس الوزراء ومبادرة الدكتور علي الشلاه … تنازلــــــت عــــــن حقــــــي القانونــــــي والعشائــــــري
أضيف بواسـطة
النـص : تقديرا لموقف رئيس الوزراء ومبادرة الدكتور علي الشلاه … تنازلــــــت عــــــن حقــــــي القانونــــــي والعشائــــــري عقيل عواد الشويلي بعد تعرضي لاعتداء على يد عدد من منتسبي فوج 56 التابع لرئاسة الوزراء لا يمثلون الا انفسهم ولا يمثلون الجيش ببطولاته وانتصاراته الحالية وتعسفوا علي باستغلال صلاحياتهم بطريقة بربرية اعادوني بها الى عهد النظام المقبور. انه تصرف انفرادي غير مسؤول لا يحسب على الفوج ولا على قواتنا المسلحة البطلة وتقديرا لموقف السيد رئيس الوزراء بمتابعته الشخصية للموضوع مع القيادات الامنية واكراما لزيارة الدكتور علي الشلاه رئيس شبكة الاعلام العراقي لي في مقر الجريدة ودوره الفاعل في تهدئة الاوضاع واحتواء الازمة التي نتجت عن هذا الاعتداء السافر تنازلت عن حقي القانوني بمقاضاة الجناة وحقي العشائري وفق الاعراف العشائرية التي تقتضيها في مثل هذه الحالات . وعلى الرغم من موقفي المتسامح هذا اؤكد بان هذه الفعلة الشنيعة التي طالت مواطنا عراقيا قبل ان يكون صحفيا يمثل السلطة الرابعة التي قاتلت باقلامها بمداد الدم كما هو المقاتل العراقي البطل الذي سقى ويسقي اديم ارض العراق الطاهرة بدمه الزكي في معارك التحرير ضد عصابات داعش الارهابية وكافة اشكال الارهاب الاخرى التي تريد للعراق الدمار والفناء .لن تذهب سدى في ضمير كل العراقيين الشرفاء وزملاء المهنة الذين علا صوتهم على صوت المعتدين وسنبقى نراقب ونتابع كافة التجاوزات التي تحصل من البعض في السيطرات ومراكز الشرطة ودوائر التحقيق المختلفة لنكون صوتا صادحا مدويا يحمي حقوق الانسان ويحافظ على كرامته وسننسق ونتابع هذا الملف مع المنظمات المحلية والدولية الخاصة بحقوق الانسان ونتعاون مع كافة اجهزة الدولة من اجل ان لا يعود بنا التاريخ الى اشباه عدي وقصي والامن الخاص الذين عاثتوا في الارض فسادا . ولعلي ورغم كل شيء وانطلاقا من حكمة “ العفو عند المقدرة “ عفوت عن هؤلاء … حيث لا يزال موقف استاذي الكبير في المهنة والحياة والمواطنة دكتور علي شلاه صاحب المواقف النبيلة والرجولية مع الجميع والذي اطفأ نار الفتنة بتدخله السريع وحكمته المعروف بها ماثلا في وجداني . ولا يسعنى في النهاية الا ان اقدم عظيم الشكر والامتنان الى شيخ عشيرة الشويلات وابناء عمومتي ووجهائها الذين انتفضوا لما تعرضت له والشكر موصول الى الفريق خالد حمود المستشار العسكري للقائد العام للقوات المسلحة والسيد نقيب الصحفيين واعضاء مجلس النقابة والاستاذ شوقي عبد الامير رئيس تحرير جريدة الصباح ومستشار شبكة الاعلام العراقي الدكتور مضاد الاسدي والاستاذ عبد الرسول زيارة رئيس اتحاد الصحفيين العراقيين ورئيس تحرير صحيفة الشرق والوفد المرافق له كما اشكر الاستاذ علي الدراجي رئيس تحرير صحيفة المستقبل والاستاذ حسن جمعة رئيس مؤسسة النهار للثقافة والاعلام والمحلل السياسي الدكتور سمير عبيد وفريق المحامين العراقيين والعرب الذين تبرعوا وتكفلوا بمتابعة القضية مجانا نصرة للحق ومرصد الحريات العراقي ومواقع السومرية نيوز وموازين وسكاي بريس والمسلة وكافة المواقع وزملائي كادر صحيفة “كل الأخبار” .
تاريخ الإضافـة 02/04/2017 - 09:34