عاجل
الموسوعة الخبرية الاولى في العراق تأسست عام 2000 م

121712.jpg - 170*204 - 40 KB
الشـــــارع العراقـــــي يريــــــد ردا : هل التسوية ضرورة وطنية ام لمصالح شخصية سياسية؟
أضيف بواسـطة
النـص : الشـــــارع العراقـــــي يريــــــد ردا : هل التسوية ضرورة وطنية ام لمصالح شخصية سياسية؟ img حديث الشارع 0 كاتب 12 فبراير، 2017 كتب : رئيس التحرير/ عقيل عواد الشويلي التسوية تعني الترضية.. وهو مصطلح دبلوماسي يشير إلى السياسة التي ترمي إلى تجنب الحرب من خلال تقديم بعض التنازلات ، وتوصف الترضية على أنها سياسة لتسوية الخلافات تتم بالاعتراف الدولي وتلبية الشكاوى عن طريق التفاوض العقلاني و بالتالي التسوية تؤدي إلى تجنب اللجوء إلى الصراع المسلح الذي سيكون مكلفا و دمويا وخطيرا وقد استخدمت هذه السياسة من قبل السياسيين في أوروبا في حوالي سنة 1930 لتجنب الحرب مع ألمانيا النازية وإيطاليا. وقد شاع استخدام هذه السياسة من قبل رئيس الوزراء البريطاني نيفيل تشامبرلين في التعامل مع أدولف هتلر في الفترة مابين 1937 و1939.ففي 25/8/2016 طرحت مسودة باسم التسوية الوطنية التي اعلنها رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم وهي تنص على سياسة والتزامات اولية وانها تمثل رؤيا وارادة قوى التحالف الوطني للتسوية الوطنية فتنتج مصالحة وطنية والهدف منها الحفاظ على العراق وتقويته كدولة مستقلة ذات سيادة موحدة فيدرالية وديمقراطية تجمع كافة ابناء ومكونات الشعب العراقي ويمكن المضي بها على مراحل ضمن اطار التسوية الوطنية الشاملة والعمل الجاد بتحرير الدولة وكل مؤسساتها من نظام المحاصصة الطائفية وتقديم سياسة القانون.الشارع العراقي يريد ردا … هل التسوية الوطنية تختلف عن المبادرات السابقة كالمصالحة الوطنية ام انها عنوان جديد؟ وماذا بعد التسوية هل سيخرج التحالف الوطني بعنوان اخر مثل عفا الله عما سلف او المسامح كريم ام سيبقى بهذه المصطلحات لحين وصول عدد السكان الى مليون ونصف بسبب التهجير والتفجير والاغتيالات والجوع والحرمان والفقر والتقشف ؟ واني اخاف ان ينطبق المثل العراقي الشعبي (لا حظت برجيلهه ولا خذت سيد علي).انا متابع لكل خطاباتكم بتأن من المصالحة الوطنية وصولا الى التسوية الوطنية… سؤالي : مع من تتصالحون وعلى من تطرحون التسوية ومن هي الجهات وكيف تلتقون بهم خصوصآ وان سماحتكم وجه خطابآ بعد التفجيرات الاخيرة التي عصفت ببغداد الشهر الماضي وقلت لهم بالحرف الواحد (لاتسوية مع وجود التفجيرات) الى من هذا الخطاب موجه … سوال مطلوب الاجابة عليه خصوصا واني قد شرحت لسماحتكم في هذا الموضوع مايطرحه الشارع العراقي بعد اللقاء الذي جمع بيني وبينكم يوم الخميس الماضي وانكم قد اكدتم لي ان الاجابة ستكون بصراحة ولكم ماتقولون ونحن بانتظار الرد.
تاريخ الإضافـة 12/02/2017 - 13:02