عاجل
الموسوعة الخبرية الاولى في العراق تأسست عام 2000 م

من أجـل نجـاح مشــروع التسويــة التاريخيــة هل ينجح الجبوري في اقناع قادة الكتل السنية كما نجح الحكيم مع قادة الكتل الشيعية ؟
أضيف بواسـطة
النـص : من أجـل نجـاح مشــروع التسويــة التاريخيــة ..هل ينجح الجبوري في اقناع قادة الكتل السنية كما نجح الحكيم مع قادة الكتل الشيعية ؟ img حديث الشارع 0 كاتب 27 ديسمبر، 2016 كل الاخبار / خاص يكتسب الحوار المنتظر بين رؤساء وقادة الكتل السياسية في مشروع التسوية التاريخية المرتقبة أهمية بالغة لدى الشارع العراقي ، لا سيما بعد تحقيق جحافل قواتنا المسلحة بالاشتراك مع الحشد الشعبي الانتصارات على عصابات داعش الارهابية في معركة تحرير الموصل وطردهم من كل شبر من أرض الوطن ، وما تتطلبه المرحلة المقبلة من بناء تنموي شامل واستحقاقات سياسية تتناسب وأهميتها ، وعوامل نجاح هذه الاستحقاقات هو واجب وطني مقدس مشترك بين جميع القوى السياسية ، وليس واجب الحكومة فقط ، فهل ينجح السيد سليم الجبوري في إقناع قادة الكتل السنية بالتخلي عن الصراعات وتقديم بعض التنازلات من أجل نجاح مشروع التسوية التاريخية الوطني ، كما نجح السيد عمار الحكيم مع قادة الكتل الشيعية ؟ وبما أن هذه التسوية هي ردة فعل نتجت عن تراكمات الوضع السياسي المضطرب ، الذي تمثل بالفساد الاداري والمالي الذي نخر مفاصل جميع مؤسسات الدولة ، وتلكؤ مشاريع التنمية ، وكما جاء في مسودتها ” صيغة إنقاذية للعراق، وأنها الخيار الاستراتيجي الأفضل لمجتمعنا ودولتنا، ليس فقط إنهاء الخلاف على قضايا الدولة بل تسعى لإعادة بناء الدولة لضمان استمرارها وتقويتها في وجه تحديات الإرهاب والتقسيم واللا أمن واللا عدالة واللا محاسبة واللا استقرار واللا تنمية والجريمة المنظمة والفساد والفوضى” .. يقول الخبير القانوني طارق حرب في هذا الشان لا يمكن ان يقوم الدكتور سليم الجبوري بدوره في المكون السني كما قام السيد الحكيم بدوره في المكون الشيعي وسبب ذلك يعود بان كتلة السيد الحكيم البرلمانية متكونة من اعداد ليست بالقليلة في حين ان كتلة السيد الجبوري البرلمانية اعدادها قليلة جدا كما ان للسيد الحكيم وعائلة الحكيم دورا في العراق منذ عشرات السنين .. فعلى القوى السياسية أن تثبت حسن نواياها في استيعابها لما جرى ويجري من ارتباك سياسي ، وبالوقت نفسه استيعابها لمتطلبات المرحلة الراهنة ، وتسقط جميع مراهنات الانتهازيين في النيل من وحدة الوطن ، لتحقق هدف هذه المبادرة (التسوية) كما ” نصّت ” ، وهو الحفاظ على العراق كدولة مستقلة ذات سيادة وطنية .
تاريخ الإضافـة 28/12/2016 - 13:08