عاجل
الموسوعة الخبرية الاولى في العراق تأسست عام 2000 م

المفوضية تحرقـ الورقـ
أضيف بواسـطة
النـص : بقلم : رئيس التحرير تقترب مواعيد الاستحقاقات الانتخابية ومعها تتصاعد حمى الدعاية والتنافس واستقطاب المواطنين بشتى الطرق والوسائل القانونية المشروعة التي اقرتها مفوضية الانتخابات ووفقا للقانون والدستور الذي ضمن ممارسة الحقوق الطبيعية لكل المرشحين لانتخابات مجلس النواب ومجالس المحافظات بمافيها الدعاية غير المخالفة للقانون الذي هو الخيمة التي تظلل الجميع. وسائل الاعلام جزء من الفعالية الانتخابية التي تشارك فيها وزارات ودوائر ومؤسسات تهيىء لممارسة الانتخابات بشكل طبيعي قانوني متوازن ومتكافئ لايستهدف احدا ولايقلل من استحقاقات جهة او شخصية وهناك انواع من الدعاية ومايهمنا هو دور وسائل الاعلام كالصحف والاذاعات وقنوات الاتصال التلفزيوني واليوتيوب والفضائيات ووكالات الانباء والمواقع الالكترونية وسواها من وسائل اعلام محلية وخارجية. اعلنت المفوضية العليا للانتخابات في العراق ان الصحف الورقية غير مشمولة بميزة الحصول على اعلاناتها الخاصة بالانتخابات النيابية وانتخابات مجالس المحافظات بينما اعتمدت الفضائيات وقد لاحظنا كيف ان هذا الامر تم اختراقه وعدم الالتزام به فقد وجدنا ان الاعلانات اصبحت متاحة لبعض المواقع الالكترونية التي حصلت على الاعلانات بشكل استثنائي دون ان يتم شمول الصحف الورقية خاصة التي تحظى بشعبية وقدرة على الانتشار الواسع والتوصيل الى اكبر عدد من الجمهور المحلي وهي تحتفظ بالقدرة العالية على استخدام تقنيات الانترنت ولديها مواقع الكترونية يرتادها الملايين من الجمهور. ليس قانونيا وليس مفهوما طبيعة إجراءات المفوضية التي تنتهج أسلوب التمييز وعدم مراعاة الظروف الإقتصادية للصحف الورقيةالتي يرتبط بها المئات من الصحفيين ولديهم اسر وأطفال وارتباطات مالية ومطابع ودور نشر وكتاب ومراسلون وفوق ذلك الأهمية الفائقة للدعاية الانتخابية التي تتميز بها الصحف الورقية الفاعلة والمؤثرة..
تاريخ الإضافـة 28/01/2018 - 10:24