عاجل
الموسوعة الخبرية الاولى في العراق تأسست عام 2000 م

203092.jpg - 680*364 - 51 KB
هل ستكـــون نهايـــة الحمامـــي مثـــل النصـــراوي ؟!
أضيف بواسـطة
النـص : نلتمس أوجه التشابه بين وزير النقل كاظم فنجان الحمامي ومحافظ البصرة الهارب ماجد النصراوي.. حد إنطباق وقع الحافر على الحافر، من كونهما ينتميان الى الكتلة نفسها، وظهرت عليهما المؤشرات ذاتها، من حيث الخيال المبالغ به حد المبالغة.الحمامي قال: “أول مركبة فضائية، إنطلقت من الناصرية، قبل 5 آلاف سنة” والنصراوي وعد ببناء جسر من العشار الى الكويت في 15 يوما.لكن الاول ما زال محميا، والثاني رفع سماحة السيد عمار الحكيم يده عنه، ولنا في هذا التشابه وقفة على صفحات “كل الاخبار” التي نشرت دلائل وإثباتات على فسادهما، فحجب المكتب الاعلامي الفاسد، في محافظة البصرة، الاعلانات عن “كل الاخبار” لمجرد قولها الحق، واليوم نفس الطريقة التي لعبها الهارب ماجد النصراوي يلعبها وزير النقل كاظم فنجان ومديره سامر الذي كان يعمل مقدم برنامج لإحدى القنوات … اننا نطالب بتقديم ذممه المالية لان يقال انه اصبح من الاثرياء ، والان نضع هذا الامر بيد السيد رئيس الوزراء د. حيدر العبادي، مؤكدين: “إذا أردت ان تفعل الصحافة الاستقصائية؛ كي تساعدك على كشف الفاسدين، وتأليب الرأي العام ضدهم، وتعبئته لصالح النزاهة؛ أحصر الاعلانات بيد نقابة الصحفيين؛ كي لا يستخدمها الوزراء الفاسدون وسيلة ضغط على الصحف؛ كي تغض الطرف عنهم”. ومن ضمن ضحية الاصلاحات هي “ جريدة كل الاخبار” حيث حجبت عنها اعلانات كثيرة لكشفها الفاسدين وهذا يعد تسقيطآ للصحف المحلية الوطنية المستقلة التي تكشف المستور فيما كشفت النائبة عن كتلة التغيير الكردستانية سروة عبد الواحد، في مؤتمر صحفي عقدته في مبنى مجلس النواب، عن صفقة فساد يجري التداول لأبرامها بين وزارة النقل وشركة تابعة لاحزاب متنفذة، مشيرة الى أننا “على ابواب الانتصارات ولابد من تتويجها بمكافحة الفساد” مبينة ان “الجميع يتحدث عن الفساد المستشري في المؤسسات العراقية، وكثيرا ما يتحدث رئيس الحكومة عن محاربة الفساد” داعية رئيس الوزراء د. حيدر العبادي.. إن كان جاداً بمحاربة الفساد، لإيقاف الشركة وفتح باب المنافسة امام الشركات الأخرى”.وقال النائب علي شويلية، في مؤتمر صحفي: أن “هناك اوامر وزارية لعقود تعيين ونقل تمت خارج السياقات القانونية وخلافا للقرار الحكومي رقم 1 لسنة 2016، الذي يقضي بان تكون التعيينات وفق المفاضلة والاعلان داخل الدائرة المعنية” موضحا: أن “اللجنة وجدت عدة خروقات للقرار، منها تعيين وزير النقل ما يقارب 100 شخص خارج الضوابط وبالمحسوبية والمنسوبية” كاشفا عن امتلاكه بعض العقود الخاصة بالتعيينات لاسماء منها: ايمان جاسم فنجان، فضلا عن عقدين آخرين من نفس الوزارة لشقيقين في موانئ البصرة، مبينا: أن “هذه التعيينات ضمن شركة الخطوط الجوية، التي فيها عقود تتراوح بـ 500عقد سابق واضيف عليها لاحقا 137 عقدا في ظل الازمة المالية، وهناك مطالبة بقروض مالية لتعيين اشخاص مقربين من الوزير”.تابع النائب الصدري: أن “عقود التعيين المتوفرة هي لحملة شهادة البكلوريوس فقط، من دون تحديد التخصص، كالهندسة او الادارة والاقتصاد او القانون، بل يقال انهم خريجو فقه” منتقدا مقرر اللجنة النيابية، الشعارات التي يطرحها وزير النقل، الى شدد على انها تحتاج تشدد ودقة ومحاسبة.
تاريخ الإضافـة 14/08/2017 - 12:25